جنتل الدبلوماسية السورية إلى العاصمة الحمراء وموسكو مصرة على النجاح نبلاء حزب الله يقدمون العزاء و الرسالة وصلت للرياض أكثر من 10آلاف ياباني يقاضون صحيفة بسبب "نساء المتعة" سوريا توجه رسالتين إلى مجلس الأمن وبان كي مون : أعطوا التنظيمات الإرهابية اسمها الحقيقي الاعلام الاسرائيلي يعلن الاستنفار إثر سقوط صواريخ على مستوطنات في الجولان المحتل خربشات على هامش الصراع نتانياهو وحّد كلّ الجبهات بتهوره وجنونه الأونروا توقف مساعدات متضرري الحرب الاسرائيلية لنفاد أموالها في غزة تعرض طائرة اماراتية لإطلاق نار في مطار بغداد الدولي الخارجية العراقية :لسنا بحاجة لقوات برية بل نكتفي بالدعم اللوجستي والإنساني داعش يتبنى تفجير فندق يستقبل بعثات أجنبية بطرابلس الليبية مصادر: انفراج في مصالحة الوعر والضغط الشعبي "الورقة الرابحة" أولى خطوات تثبيت محطات ما بعد موسكو بدأت.. و"طريقك ليس مسدوداً"! قتلى وجرحى في اشتباكات بين الأمن المصري ومتظاهري "الإخوان" الإمارات تدين إعدام داعش لرهينة ياباني وتصف العمل بـ"الوحشي" العكاشي يضمن لتونس مكاناً في كأس إفريقية لكرة القدم مشاورات موسكو تنهي احتكار "الائتلاف" السوري أوباما في الرياض اليوم لبحث مكافحة داعش ومستجدات اليمن مع العاهل الجديد "داعش": بين تمدده ومواجهته؟ علّوش "ثأر" للرياض .. دمشق تلملم جراحها و"تنهض"
لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
19:02

07:01

04:27

03:03

01:03

00:14

23:54

23:44

لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
22 أيلول ,2013  03:01 صباحا
القسم : سورية
المصدر:

قم بتقييم المقالة :

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية اليوم الأحد، بأن لدى روسيا معطيات تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي السوري.

جاء تصريح لافروف تعليقاً على المعلومات الصادرة عن الاستخبارات الإسرائيلية حول سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي مرتين على الأقل، مضيفاً: "أثناء عمل مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمهيداً لوضع مواقع تخزين السلاح الكيميائي تحت المراقبة، يجب على من يمول مجموعات المعارضة والمتطرفة منها، أن يجد طريقة لمطالبتها بتسليم ما جرى الاستيلاء عليه ويجب تدميره وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشار لافروف إلى أن "الأمريكيين هم الذين اقترحوا الأغلبية المطلقة من المؤشرات التي تخص زمن وفترة وإطلاق العملية واختتامها"، مؤكداً أنه ينبغي العمل على إتلاف الكيميائي في سوريا وليس القيام بمحاولات تبني قرار بشأن استخدام القوة تحت ستار الاتفاقات الروسية - الأمريكية التي تم التوصل إليها في جنيف.

وقال لافروف: "يثير دهشتي موقف اللامبالاة الذي اتخذه الشركاء الأمريكيون من فرصة فريدة من نوعها لحل مشكلة الكيميائي في سوريا حيث انضمت حكومة الأسد رسمياً إلى اتفاقية حظر السلاح الكيميائي وأعلنت استعدادها للتنفيذ الفوري  لكافة التزاماتها دون أن تنتظر  قضاء مهلة الشهر الواحد التي تمنحها الاتفاقية"، معتبراً أن "عدم انتهاز الفرصة  لإطلاق عمل مهني في ظل هذا الوضع وتركيز الجهود الرئيسية على محاولات  تبني مشاريع مسيسة في مجلس الأمن الدولي، تصرف غير مسؤول وغير مهني".

 ولفت لافروف إلى أن الدول الغربية "لا ترى في الاتفاقيات الروسية الأمريكية فرصة لتخليص العالم من كميات كبيرة من السلاح الكيميائي، بل ترى فرصة  لتنفيذ ما لم تسمح لها روسيا والصين بتنفيذه، وبالذات تبني  قرار لاستخدام القوة يستهدف النظام ويبرر للمعارضة ويطلق الأيدي لها لتحقيق سيناريوهات عسكرية".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لإرسال عسكريين ورجال شرطة من أجل تأمين عمل الخبراء الأمميين في سوريا، مضيفاً: "لا أظن أن هناك حاجة لإدخال قوات كبيرة، ويبدو لي أنه يكفي مراقبون عسكريون".  ويرى الوزير الروسي أنه سوف لن يتم ادخال قوات ألأمن الدولية إلى سوريا من أجل تأمين عمل الخبراء. ويكفي لذلك المراقبون العسكريون".

تعليق

تصويت
من المستفيد الحقيقي من الهجمات الإرهابية في باريس؟
الأكثر قراءة