انقسام في اليونان بين الـ"نعم" والـ"لا" حول مستقبل البلاد الاقتصادي تشيلي تدخل التاريخ من بوابة كوبا أمريكا الغنوشي يؤكد أن "داعش" هو البديل الوحيد عن "الإخوان" ميركل تتفوق على هولاند وكاميرون في التأثير على الاتحاد الأوروبي ماكين يرفض سحب القوات الأميركية من أفغانستان هنيّة يبشّر "الغزاويين" .. لاحرب عليكم هذا العام مقتل 25 مسلحاً في سيناء .. وبيت المقدس يرد بنسف آليتين للجيش المصري بوتفليقة يرفض إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في الجزائر بتهمة التخاذل.. داعش يعدم 13 من قياداته الميدانية في العراق القسام تنفي علاقتها بما يجري في سيناء المصرية الزبداني خلال 48 ساعة.. الجيش سيدخل مضايا وسرغايا بدون قتال بوتين يؤكد على أهمية الحوار مع أمريكا لاستقرار العالم مجلس حقوق الإنسان يصوت لصالح قرارا تقدمت بمشروعه دولة فلسطين أطفال داعش يعدمون 25 سورياً في تدمر الرئيس التونسي يعلن حالة الطوارئ الجيش والمقاومة يبدآن عملية عسكرية واسعة في الزبداني بريف دمشق برلماني بريطاني: بيع الأسلحة البريطانية للسعودية وقطر يدعم نمو داعش السيدة أسماء الأسد تستقبل المتفوقين في شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية مسؤول إيطالي يطالب حكومة بلاده بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا السيسي يتفقد قوات الجيش في سيناء
لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
00:40

23:14

21:24

18:42

17:26

07:57

06:56

04:11

لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
22 أيلول ,2013  03:01 صباحا
القسم : سورية
المصدر:

قم بتقييم المقالة :

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية اليوم الأحد، بأن لدى روسيا معطيات تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي السوري.

جاء تصريح لافروف تعليقاً على المعلومات الصادرة عن الاستخبارات الإسرائيلية حول سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي مرتين على الأقل، مضيفاً: "أثناء عمل مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمهيداً لوضع مواقع تخزين السلاح الكيميائي تحت المراقبة، يجب على من يمول مجموعات المعارضة والمتطرفة منها، أن يجد طريقة لمطالبتها بتسليم ما جرى الاستيلاء عليه ويجب تدميره وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشار لافروف إلى أن "الأمريكيين هم الذين اقترحوا الأغلبية المطلقة من المؤشرات التي تخص زمن وفترة وإطلاق العملية واختتامها"، مؤكداً أنه ينبغي العمل على إتلاف الكيميائي في سوريا وليس القيام بمحاولات تبني قرار بشأن استخدام القوة تحت ستار الاتفاقات الروسية - الأمريكية التي تم التوصل إليها في جنيف.

وقال لافروف: "يثير دهشتي موقف اللامبالاة الذي اتخذه الشركاء الأمريكيون من فرصة فريدة من نوعها لحل مشكلة الكيميائي في سوريا حيث انضمت حكومة الأسد رسمياً إلى اتفاقية حظر السلاح الكيميائي وأعلنت استعدادها للتنفيذ الفوري  لكافة التزاماتها دون أن تنتظر  قضاء مهلة الشهر الواحد التي تمنحها الاتفاقية"، معتبراً أن "عدم انتهاز الفرصة  لإطلاق عمل مهني في ظل هذا الوضع وتركيز الجهود الرئيسية على محاولات  تبني مشاريع مسيسة في مجلس الأمن الدولي، تصرف غير مسؤول وغير مهني".

 ولفت لافروف إلى أن الدول الغربية "لا ترى في الاتفاقيات الروسية الأمريكية فرصة لتخليص العالم من كميات كبيرة من السلاح الكيميائي، بل ترى فرصة  لتنفيذ ما لم تسمح لها روسيا والصين بتنفيذه، وبالذات تبني  قرار لاستخدام القوة يستهدف النظام ويبرر للمعارضة ويطلق الأيدي لها لتحقيق سيناريوهات عسكرية".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لإرسال عسكريين ورجال شرطة من أجل تأمين عمل الخبراء الأمميين في سوريا، مضيفاً: "لا أظن أن هناك حاجة لإدخال قوات كبيرة، ويبدو لي أنه يكفي مراقبون عسكريون".  ويرى الوزير الروسي أنه سوف لن يتم ادخال قوات ألأمن الدولية إلى سوريا من أجل تأمين عمل الخبراء. ويكفي لذلك المراقبون العسكريون".

تعليق

تصويت
هجوم داعش على مدينة عين العرب عبر الحدود التركية
الأكثر قراءة