LinkedIn تطمح بزيادة إيراداتها إلى 675 مليون دولار بريطانية أمام مفترق طرق غداً .. أو المحادثات لتشكيل إئتلاف هيرتسوغ يستبعد حالياً انضمامه لحكومة نتنياهو المرتقبة فجر ليبيا "أغنى" ميليشيا إرهابية تُقاتل الجيش الليبي بـ 14 مليار دولار ماذا يعني وصول "داعش" إلى العمق الأميركي؟ زعيم المختارة: أيكفّ عن الفودكـا ويدرس الشريعة؟ اليمنيون يشعلون الحدود مع السعودية .. مملكة آل سعود تُطلق صفارات الخطر إعادة رسم خرائط المشرق على قاعدة مذهبية داعش يتنّى هجوم تكساس .. والبيت الأبيض "يتروّى" البحرية الإيرانية توجّه تحذيراً لسفينة حربية وطائرتين أميركيتين في خليج عدن اللوبي الإسرائيلي؛ الإخاء الأردني ــ السوري ممنوع لماذا الانخفاض في مستوى المعارضة السورية؟ اليوفي يُسقط الريال في إيطاليا محتجزون من تظاهرات عيد العمال في تركيا يواجهون تهمة "الإرهاب" لقاء بين قيادات حماس وفتح لبحث تعديل وزاري على حكومة التوافق الحالية بارازاني على موعد للقاء بايدن والبحث معه آلية "الدعم الكردي" محاولة أممية لإحياء المفاوضات في اليمن بين الأطراف المتنازعة واشنطن مستعدة لتقديم ملايين الدولارات لمن يقدم معلومات عن قيادات بداعش في اتصال هاتفي ..لافروف وكيري ينقاشان ملفات سوريا واليمن وأوكرانيا مصر تستضيف مؤتمر القبائل الليبية.. والبرلمان الليبي يقبل بـ "مسودة ليون"
لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
07:30

06:33

05:26

05:00

04:29

04:01

03:42

03:19

لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
22 أيلول ,2013  03:01 صباحا
القسم : سورية
المصدر:

قم بتقييم المقالة :

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية اليوم الأحد، بأن لدى روسيا معطيات تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي السوري.

جاء تصريح لافروف تعليقاً على المعلومات الصادرة عن الاستخبارات الإسرائيلية حول سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي مرتين على الأقل، مضيفاً: "أثناء عمل مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمهيداً لوضع مواقع تخزين السلاح الكيميائي تحت المراقبة، يجب على من يمول مجموعات المعارضة والمتطرفة منها، أن يجد طريقة لمطالبتها بتسليم ما جرى الاستيلاء عليه ويجب تدميره وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشار لافروف إلى أن "الأمريكيين هم الذين اقترحوا الأغلبية المطلقة من المؤشرات التي تخص زمن وفترة وإطلاق العملية واختتامها"، مؤكداً أنه ينبغي العمل على إتلاف الكيميائي في سوريا وليس القيام بمحاولات تبني قرار بشأن استخدام القوة تحت ستار الاتفاقات الروسية - الأمريكية التي تم التوصل إليها في جنيف.

وقال لافروف: "يثير دهشتي موقف اللامبالاة الذي اتخذه الشركاء الأمريكيون من فرصة فريدة من نوعها لحل مشكلة الكيميائي في سوريا حيث انضمت حكومة الأسد رسمياً إلى اتفاقية حظر السلاح الكيميائي وأعلنت استعدادها للتنفيذ الفوري  لكافة التزاماتها دون أن تنتظر  قضاء مهلة الشهر الواحد التي تمنحها الاتفاقية"، معتبراً أن "عدم انتهاز الفرصة  لإطلاق عمل مهني في ظل هذا الوضع وتركيز الجهود الرئيسية على محاولات  تبني مشاريع مسيسة في مجلس الأمن الدولي، تصرف غير مسؤول وغير مهني".

 ولفت لافروف إلى أن الدول الغربية "لا ترى في الاتفاقيات الروسية الأمريكية فرصة لتخليص العالم من كميات كبيرة من السلاح الكيميائي، بل ترى فرصة  لتنفيذ ما لم تسمح لها روسيا والصين بتنفيذه، وبالذات تبني  قرار لاستخدام القوة يستهدف النظام ويبرر للمعارضة ويطلق الأيدي لها لتحقيق سيناريوهات عسكرية".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لإرسال عسكريين ورجال شرطة من أجل تأمين عمل الخبراء الأمميين في سوريا، مضيفاً: "لا أظن أن هناك حاجة لإدخال قوات كبيرة، ويبدو لي أنه يكفي مراقبون عسكريون".  ويرى الوزير الروسي أنه سوف لن يتم ادخال قوات ألأمن الدولية إلى سوريا من أجل تأمين عمل الخبراء. ويكفي لذلك المراقبون العسكريون".

تعليق

تصويت
الهدف من معركة جسر الشغور
الأكثر قراءة