روسيا وملامح النظام العالمي الجديد الأسد لرجال الدين: وعي السوريين يكرس دور الدين للتفريق بين التعصب والإيمان تل عفر تدحر "داعش" خارجها وبرزاني يؤكد وحدة بغداد وأربيل لاريجاني و اللحام يؤكدان :التدخل الأمريكي إرضاء لإرهاب يدعم مصالح اسرائيل الغربيون والحضارة الإسلامية باكستان تبلغ موسكو إعدام روسي متورط باغتيال برويز مشرف اتحاد الكرة السوري يسحب قرعة كأس الجمهورية لموسم 2014-2015 الأسد لـ لاريجاني: السوريون يقدرون مواقف إيران ويصممون على استئصال الإرهاب إحباط محاولة اغتيال اليمني علي عبدالله صالح بطن من المتفجرات الملاكم العالمي محمد علي كلاي يدخل المشفى مليار و800 مليون دولار وصواريخ..هدايا أمريكا لإسرائيل نهاية العام دخول "داعش" ليس كالخروج منها! مقتل 14 مسلح واعتقال 45 في سيناء وزير خارجية لبنان يدعو واشنطن لإنهاء عزل إيران 100 جندي بريطاني لتدريب الجيش النيجيري فتح معبر رفح أمام المرضى والعالقين ليومين العبادي من الكويت يشدد على أهمية إنشاء صندوق الإعمار وزارة الدفاع التونسية تؤكد إحباط هجوم على مركز اقتراع مقتل عشرات "الدواعش" في الأنبار وسنجار الكشف عن "جرائم حرب" جنوب السودان
لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
18:06

13:48

06:09

05:05

00:40

00:07

23:51

23:33

لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
22 أيلول ,2013  03:01 صباحا
القسم : سورية
المصدر:

قم بتقييم المقالة :

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية اليوم الأحد، بأن لدى روسيا معطيات تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي السوري.

جاء تصريح لافروف تعليقاً على المعلومات الصادرة عن الاستخبارات الإسرائيلية حول سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي مرتين على الأقل، مضيفاً: "أثناء عمل مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمهيداً لوضع مواقع تخزين السلاح الكيميائي تحت المراقبة، يجب على من يمول مجموعات المعارضة والمتطرفة منها، أن يجد طريقة لمطالبتها بتسليم ما جرى الاستيلاء عليه ويجب تدميره وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشار لافروف إلى أن "الأمريكيين هم الذين اقترحوا الأغلبية المطلقة من المؤشرات التي تخص زمن وفترة وإطلاق العملية واختتامها"، مؤكداً أنه ينبغي العمل على إتلاف الكيميائي في سوريا وليس القيام بمحاولات تبني قرار بشأن استخدام القوة تحت ستار الاتفاقات الروسية - الأمريكية التي تم التوصل إليها في جنيف.

وقال لافروف: "يثير دهشتي موقف اللامبالاة الذي اتخذه الشركاء الأمريكيون من فرصة فريدة من نوعها لحل مشكلة الكيميائي في سوريا حيث انضمت حكومة الأسد رسمياً إلى اتفاقية حظر السلاح الكيميائي وأعلنت استعدادها للتنفيذ الفوري  لكافة التزاماتها دون أن تنتظر  قضاء مهلة الشهر الواحد التي تمنحها الاتفاقية"، معتبراً أن "عدم انتهاز الفرصة  لإطلاق عمل مهني في ظل هذا الوضع وتركيز الجهود الرئيسية على محاولات  تبني مشاريع مسيسة في مجلس الأمن الدولي، تصرف غير مسؤول وغير مهني".

 ولفت لافروف إلى أن الدول الغربية "لا ترى في الاتفاقيات الروسية الأمريكية فرصة لتخليص العالم من كميات كبيرة من السلاح الكيميائي، بل ترى فرصة  لتنفيذ ما لم تسمح لها روسيا والصين بتنفيذه، وبالذات تبني  قرار لاستخدام القوة يستهدف النظام ويبرر للمعارضة ويطلق الأيدي لها لتحقيق سيناريوهات عسكرية".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لإرسال عسكريين ورجال شرطة من أجل تأمين عمل الخبراء الأمميين في سوريا، مضيفاً: "لا أظن أن هناك حاجة لإدخال قوات كبيرة، ويبدو لي أنه يكفي مراقبون عسكريون".  ويرى الوزير الروسي أنه سوف لن يتم ادخال قوات ألأمن الدولية إلى سوريا من أجل تأمين عمل الخبراء. ويكفي لذلك المراقبون العسكريون".

تعليق

تصويت
تحل الأزمة السورية من خلال:
الأكثر قراءة