أردوغان يرفض لقاء السيسي في السعودية بعد القرار المصري .. إسرائيل "تشمت" بحماس بعد "الترويض" .. أوجلان ينهي "التمرد المسلّح" في تركيا رفيق نصر الله: قلت خلصت عندما فشل مشروع اغتيال الرئيس الأسد 300 تونسية في صفوف "جهاد النكاح" المعلم يستقبل دي مستورا في دمشق الجيش العربي السوري يعلن استعادة السيطرة على مناطق جديدة دي مستورا في دمشق لبحث تجميد القتال في حلب رئيس هيئة الأركان السورية يتفقد الجبهة الجنوبية الأزمة بين الإعلام السوري والمحللين اللبنانيين.. بين الواقع والصيد في الماء العكر موسكو تعزز علاقاتها مع عمان و أبو ظبي باتصالات هاتفية الجيش الليبي يندد إنكار مندوب بريطانية لجهوده بمحاربة الإرهاب مصر تحسم قرارها وتعلن "حماس" منظمة ارهابية تحت الجليد الروسي براكين تغلي غضباً.. إلا سوريا قدرة "داعش" المالية تتعرض للخطر وقطع مصادر دخلها فرصة لهزيمتها القوات الصومالية تحبط هجوما لحركة الشباب وتقتل 50 مسلحا مقتل 50 مسلح من "حركة الشباب" الصومالية قانون أمريكي يلزم أوباما بمراجعة الكونغرس حول الاتفاق النووي الايراني داعش يستبق معركة سامراء العراقية بسلسلة هجمات انتحارية غضب عراقي بعد جريمة متحف الموصل
لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
23:49

23:21

14:37

13:12

04:24

01:13

00:49

23:33

لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
22 أيلول ,2013  03:01 صباحا
القسم : سورية
المصدر:

قم بتقييم المقالة :

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية اليوم الأحد، بأن لدى روسيا معطيات تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي السوري.

جاء تصريح لافروف تعليقاً على المعلومات الصادرة عن الاستخبارات الإسرائيلية حول سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي مرتين على الأقل، مضيفاً: "أثناء عمل مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمهيداً لوضع مواقع تخزين السلاح الكيميائي تحت المراقبة، يجب على من يمول مجموعات المعارضة والمتطرفة منها، أن يجد طريقة لمطالبتها بتسليم ما جرى الاستيلاء عليه ويجب تدميره وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشار لافروف إلى أن "الأمريكيين هم الذين اقترحوا الأغلبية المطلقة من المؤشرات التي تخص زمن وفترة وإطلاق العملية واختتامها"، مؤكداً أنه ينبغي العمل على إتلاف الكيميائي في سوريا وليس القيام بمحاولات تبني قرار بشأن استخدام القوة تحت ستار الاتفاقات الروسية - الأمريكية التي تم التوصل إليها في جنيف.

وقال لافروف: "يثير دهشتي موقف اللامبالاة الذي اتخذه الشركاء الأمريكيون من فرصة فريدة من نوعها لحل مشكلة الكيميائي في سوريا حيث انضمت حكومة الأسد رسمياً إلى اتفاقية حظر السلاح الكيميائي وأعلنت استعدادها للتنفيذ الفوري  لكافة التزاماتها دون أن تنتظر  قضاء مهلة الشهر الواحد التي تمنحها الاتفاقية"، معتبراً أن "عدم انتهاز الفرصة  لإطلاق عمل مهني في ظل هذا الوضع وتركيز الجهود الرئيسية على محاولات  تبني مشاريع مسيسة في مجلس الأمن الدولي، تصرف غير مسؤول وغير مهني".

 ولفت لافروف إلى أن الدول الغربية "لا ترى في الاتفاقيات الروسية الأمريكية فرصة لتخليص العالم من كميات كبيرة من السلاح الكيميائي، بل ترى فرصة  لتنفيذ ما لم تسمح لها روسيا والصين بتنفيذه، وبالذات تبني  قرار لاستخدام القوة يستهدف النظام ويبرر للمعارضة ويطلق الأيدي لها لتحقيق سيناريوهات عسكرية".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لإرسال عسكريين ورجال شرطة من أجل تأمين عمل الخبراء الأمميين في سوريا، مضيفاً: "لا أظن أن هناك حاجة لإدخال قوات كبيرة، ويبدو لي أنه يكفي مراقبون عسكريون".  ويرى الوزير الروسي أنه سوف لن يتم ادخال قوات ألأمن الدولية إلى سوريا من أجل تأمين عمل الخبراء. ويكفي لذلك المراقبون العسكريون".

تعليق

تصويت
إلى أين تمضي معركة الجنوب السوري
الأكثر قراءة