بعد دقائق على إتمام المصالحة الفلسطينية.. محاولة اغتيال فاشلة في قطاع غزة امرأة تبيع الهروين في العناية المركزة جعجع سيلاقي مصير الإخوان في مصر إن فاز بالكرسي الماروني الأول في أفغانستان.. تصاعد عمليات العنف ضد عناصر الشرطة مشروع جديد للاستفادة من ضوء القمر لإنارة الشوارع وصول شحنات من الأسلحة إلى العراق قادمة من الولايات المتحدة المغرب يستضيف معرض "مراكش إيرشو 2014" الصدفة تعيد تمثال فرعوني مسروق مصور مصري ينشر أحدث صور الفنانة شريهان "داعش" تخسر قياديين لها في تفجير بريف دير الزور وتتوعد "النصرة" بالانتقام في القدس.. ملف السلام مقابل ملف المصالحة الفلسطينية لهذه الأسباب لن يجوز لعلي حيدر الترشح للرئاسة بالتزامن من الجهود الحكومية السورية داخلياً.. روسيا تمد يد العون أنسانياً أوباما في جولة تبدأ من اليابان لتخفيف توتر الحلفاء البرنامج الإنتخابي لحجار ينتظر مهلة المحكمة الدستورية.. والإرادة الشعبية لن تدعمه للحفاظ على سمعتها.."غوغل" تخسر 270 ألف دولار النظام البحريني "ينفي "آية الله النجاتي إلى لبنان تأجيل نتائج الانتخابات الأفغانية.. والأسباب "مراعاة الدقة" من جديد: اشتعال جبهة اللاذقية.. واستعادة المبادرة بحلب وحمص نحو إعلان النصر مباراة ثأرية للريال أمام بايرن في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا
لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
19:07

17:45

13:19

13:17

13:11

11:47

11:07

10:52

لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
22 أيلول ,2013  03:01 صباحا
القسم : سورية
المصدر:

قم بتقييم المقالة :

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية اليوم الأحد، بأن لدى روسيا معطيات تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي السوري.

جاء تصريح لافروف تعليقاً على المعلومات الصادرة عن الاستخبارات الإسرائيلية حول سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي مرتين على الأقل، مضيفاً: "أثناء عمل مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمهيداً لوضع مواقع تخزين السلاح الكيميائي تحت المراقبة، يجب على من يمول مجموعات المعارضة والمتطرفة منها، أن يجد طريقة لمطالبتها بتسليم ما جرى الاستيلاء عليه ويجب تدميره وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشار لافروف إلى أن "الأمريكيين هم الذين اقترحوا الأغلبية المطلقة من المؤشرات التي تخص زمن وفترة وإطلاق العملية واختتامها"، مؤكداً أنه ينبغي العمل على إتلاف الكيميائي في سوريا وليس القيام بمحاولات تبني قرار بشأن استخدام القوة تحت ستار الاتفاقات الروسية - الأمريكية التي تم التوصل إليها في جنيف.

وقال لافروف: "يثير دهشتي موقف اللامبالاة الذي اتخذه الشركاء الأمريكيون من فرصة فريدة من نوعها لحل مشكلة الكيميائي في سوريا حيث انضمت حكومة الأسد رسمياً إلى اتفاقية حظر السلاح الكيميائي وأعلنت استعدادها للتنفيذ الفوري  لكافة التزاماتها دون أن تنتظر  قضاء مهلة الشهر الواحد التي تمنحها الاتفاقية"، معتبراً أن "عدم انتهاز الفرصة  لإطلاق عمل مهني في ظل هذا الوضع وتركيز الجهود الرئيسية على محاولات  تبني مشاريع مسيسة في مجلس الأمن الدولي، تصرف غير مسؤول وغير مهني".

 ولفت لافروف إلى أن الدول الغربية "لا ترى في الاتفاقيات الروسية الأمريكية فرصة لتخليص العالم من كميات كبيرة من السلاح الكيميائي، بل ترى فرصة  لتنفيذ ما لم تسمح لها روسيا والصين بتنفيذه، وبالذات تبني  قرار لاستخدام القوة يستهدف النظام ويبرر للمعارضة ويطلق الأيدي لها لتحقيق سيناريوهات عسكرية".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لإرسال عسكريين ورجال شرطة من أجل تأمين عمل الخبراء الأمميين في سوريا، مضيفاً: "لا أظن أن هناك حاجة لإدخال قوات كبيرة، ويبدو لي أنه يكفي مراقبون عسكريون".  ويرى الوزير الروسي أنه سوف لن يتم ادخال قوات ألأمن الدولية إلى سوريا من أجل تأمين عمل الخبراء. ويكفي لذلك المراقبون العسكريون".

تعليق

تصويت
الإنتخابات الرئاسية في سوريا
الأكثر قراءة