البيشمركة تستعيد زومر.. و العبادي يهنئ القوات العراقية باستعادة جرف الصخر تجدد الاشتباكات في طرابلس اللبنانية .. شهيدان من الجيش و أربعة قتلى من المسلحين تونس تدخل الصمت الانتخابي و الجيش يكثف عملياته ضد الإرهاب لا تراجع في الموقف الإيراني عن الحقوق النووية تسجيلات مناهضة لـ داعش في الرقة.. و التنظيم يعتقل شباب المدينة تعسفياً الصين تطلق المصرف الأسيوي لاستثمارات البنى التحتية .. و أمريكا تعارضه المحاربين القدامي ينظمون مظاهرة ضد الحكومة التركية روحاني يطلب تحقيقا حول الهجوم بمواد حمضية على نساء أصفهانيات انفجار وسط اليمن.. و"القاعدة" تتبنى الهجمات رفسنجاني يدعو الملك السعودي لوقف حكم إعدام الشيخ النمر سوريا تدين المجزرة البشعة بحق الجيش المصري في سيناء عمليات عسكرية تسفر عن مصرع 37 مسلح بأفغانستان القوات العراقية تنزل هزيمة كبرى بعصابات "داعش" في جرف الصخر قبل الانتخابات الوطنية.. رئيسة حزب العمال البريطاني في اسكتلندا تستقيل السيسي يؤكد الدعم الخارجي للعمل الإرهابي الذي استهدف الجيش بسيناء النمسا تزيل الستار عن نصب الفارين من النازية الألمانية وتعتذر لهم فضيحة فساد "تعكر" المناظرة الأخيرة للانتخابات الرئاسية البرازيلية الدفاع النيابية ترفض بناء قاعدة أميركية بإربيل رئيس وزراء الهند يدعو الصحفيين ولكن لايجيب أسئلتهم بل يشرب الشاي ويتصور "سيلفي" جيش ليبيا يطالب القبائل بتسليم المطلوبين
لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
19:36

18:50

17:08

16:37

15:09

14:40

08:46

02:56

لافروف: لدى موسكو معطيات تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي في سوريا
22 أيلول ,2013  03:01 صباحا
القسم : سورية
المصدر:

قم بتقييم المقالة :

 كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية اليوم الأحد، بأن لدى روسيا معطيات تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي السوري.

جاء تصريح لافروف تعليقاً على المعلومات الصادرة عن الاستخبارات الإسرائيلية حول سيطرة المسلحين على مناطق تخزين السلاح الكيميائي مرتين على الأقل، مضيفاً: "أثناء عمل مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمهيداً لوضع مواقع تخزين السلاح الكيميائي تحت المراقبة، يجب على من يمول مجموعات المعارضة والمتطرفة منها، أن يجد طريقة لمطالبتها بتسليم ما جرى الاستيلاء عليه ويجب تدميره وفقا لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية".

وأشار لافروف إلى أن "الأمريكيين هم الذين اقترحوا الأغلبية المطلقة من المؤشرات التي تخص زمن وفترة وإطلاق العملية واختتامها"، مؤكداً أنه ينبغي العمل على إتلاف الكيميائي في سوريا وليس القيام بمحاولات تبني قرار بشأن استخدام القوة تحت ستار الاتفاقات الروسية - الأمريكية التي تم التوصل إليها في جنيف.

وقال لافروف: "يثير دهشتي موقف اللامبالاة الذي اتخذه الشركاء الأمريكيون من فرصة فريدة من نوعها لحل مشكلة الكيميائي في سوريا حيث انضمت حكومة الأسد رسمياً إلى اتفاقية حظر السلاح الكيميائي وأعلنت استعدادها للتنفيذ الفوري  لكافة التزاماتها دون أن تنتظر  قضاء مهلة الشهر الواحد التي تمنحها الاتفاقية"، معتبراً أن "عدم انتهاز الفرصة  لإطلاق عمل مهني في ظل هذا الوضع وتركيز الجهود الرئيسية على محاولات  تبني مشاريع مسيسة في مجلس الأمن الدولي، تصرف غير مسؤول وغير مهني".

 ولفت لافروف إلى أن الدول الغربية "لا ترى في الاتفاقيات الروسية الأمريكية فرصة لتخليص العالم من كميات كبيرة من السلاح الكيميائي، بل ترى فرصة  لتنفيذ ما لم تسمح لها روسيا والصين بتنفيذه، وبالذات تبني  قرار لاستخدام القوة يستهدف النظام ويبرر للمعارضة ويطلق الأيدي لها لتحقيق سيناريوهات عسكرية".

وأكد لافروف أن روسيا مستعدة لإرسال عسكريين ورجال شرطة من أجل تأمين عمل الخبراء الأمميين في سوريا، مضيفاً: "لا أظن أن هناك حاجة لإدخال قوات كبيرة، ويبدو لي أنه يكفي مراقبون عسكريون".  ويرى الوزير الروسي أنه سوف لن يتم ادخال قوات ألأمن الدولية إلى سوريا من أجل تأمين عمل الخبراء. ويكفي لذلك المراقبون العسكريون".

تعليق

تصويت
من ترشح للفوز بالانتخابات التونسية ؟
الأكثر قراءة